Stages of Settlement of Turkmen and Mughal Tribes in Kurdistan from The Beginnings of the Seljuk Period to The Fall of the Abbasid Caliphate (447-656 AH / 1055-1258 AD)

  • Zraar S. Tawfiq Dept. of History, College of Humanities, University of Duhok, Kurdistan Region - Iraq.
  • Zenar A. Hakeem Dept. of History, College of Humanities, University of Duhok, Kurdistan Region - Iraq.

Abstract

One of the consequences of the arrival of the Seljuk turks to the Islamic world and the establishment of the Seljuk state , and the Atabeg states such as Zengid ,Artukex and Eldiguzids which ruled for about two centuries,is the spread and stability of many families , tribes, Turkmen and mangolian communities in the Orient Islamic provinces  Including the Kurdish regions. Some of them settled over time , and built villages .Due to the Mongolian invade of Islamic World and emergence of state of Mongolian Elkhaneen,a lot of Mongolian groups and sectors settled in Kurdistan until they had permanent settlements and military camps around Erbil city. This research  deals with the most important Turkmen and Mangolian tribes that have spread and settled in the Kurdish areas and their impact on the tribal leadership and Kurdish tribes. In fact , the information  about  this important  subject  is very  little to be aware of the subject in all aspects and all available news and information came in the context of historians talk about political events.  

Author Biographies

Zraar S. Tawfiq, Dept. of History, College of Humanities, University of Duhok, Kurdistan Region - Iraq.

Dept. of History, College of Humanities, University of Duhok, Kurdistan Region - Iraq.

Zenar A. Hakeem, Dept. of History, College of Humanities, University of Duhok, Kurdistan Region - Iraq.

Dept. of History, College of Humanities, University of Duhok, Kurdistan Region - Iraq.

References

ابن العميد ، اخبار الايوبيين ، (دمشق: 1958) ، ص 57 .
برصوما الصفي ، تكملة تاريخ الزمان لابن العبري ، نقله الى العربية الاب اسحق ارملة وقدم له الاب جان موريس فييه، (بيروت: 1991)، ص 379 .
يقع هذا الدير في جبل مقلوب في الطريق مابين اربيل والموصل، ويعتبر هذا الدير احدى اهم اديرة المسيحيين الارثوذكس في المنطقة. رئاسة دير مارمتي، نبذة في تاريخ دير مارمتي للسريان الارثوذكس، (الموصل: 1976)، ص ص 3-16؛ زنار عبد السلام عبد الحكيم، ابن العبري مصدر لدراسة تاريخ الكورد، (دهوك: 2007)، ص ص 247 – 251.
الجويني، تاريخ جهانكشاى، بسعى واهتمام وتصحيح محمد بن عبد الوهاب قزويني، جاب دوم (تهران: 1378 هـ.ش)، ج3، ص 453؛ زرار صديق توفيق، كوردو كوردستان لة روزكارى خيلافةى ئيسلاميدا (16-656 ك / 637-1258 ز)، جاب 2، (هةولير: 2012)، ص 295 .
ابن الاثير، الكامل في التاريخ، راجعه وصححه الدكتور محمد يوسف الدقاق، ط 4، (بيروت: 2003 )، مج 9، ص426.
وهي الحريرة او ذنب الحصان او الثور يلبسه ويتسوم به المقاتل القائد البطل اثناء المعركة، وتمثل الراية. للمزيد ينظر: الكاشغري، ديوان لغات الترك، (د.م:1333)، جلد 1، ص 401 ؛ زرار صديق، كوردو كوردستان، ص299.
ابن الاثير ، الكامل ، مج9 ، ص 426.
المصدر نفسه ، مج 10، ص 50 .
مؤلف مجهول، كتاب الحوادث وهو الكتاب المسمى بالحوادث الجامعة والتجارب النافعة والمنسوب لابن الفوطي، حققه وضبط نصه وعلق عليه بشار عواد معروف وعماد عبد السلام رؤوف، (بيروت: 1997)، ص256؛ زرار صديق ، كوردو كوردستان، ص ص 300-301.
الراوندي، راحة الصدور واية السرور في تاريخ الدولة السلجوقية، ترجمة :ابراهيم امين الشواربي وعبد النعيم محمد حسنين وفؤاد عبد المعطي الصياد، مراجعة :ابراهيم امين الشواربي، (القاهرة: 2005)، ص 481.
المصدر نفسه، ص 523.
المصدر نفسه، ص ص 543- 544.
ابن الفوطي، مجمع الاداب في مجمع الالقاب، تحقيق: محمد كمال، (طهران: 1416 هـ)، مج 2، ص 515 .
زرار صديق ، كورد و كوردستان ، ص ص 299- 300 .
ابن الساعي ، الجامع المختصر في عنوان التواريخ وعيون السير ، عني بنسخه وتصحيحه وتعليق حواشيه: مصطفى جواد ، (بغداد: 1934 ) ، ج 9 ، ص ص 264-265 .
الملك الاشرف الغساني، العسجد المسبوك والجوهر المحكوك في طبقات الخلفاء والملوك، تحقيق: شاكر محمود عبد المنعم، عني بتصحيحه واخراجه :علي الخاقاني، (بغداد: 1975)، ج2، ص 342.
حسام الدين النقشبندي، اذربيجان في العصر السلجوقي دراسة في احوالها السياسية والادارية والعسكرية (بيروت:2013)، ص 313.
الغساني، العسجد المسبوك، ج2، ص 423؛ النقشبندي، اذربيجان، ص ص 324 - 330.
ابن الاثير، الكامل، مج 10، ص 494؛ مؤلف مجهول، تاريخ دولة الاكراد والاتراك، دراسة وتحقيق: موسى مصطفى الهسنياني، (دهوك: 2010)، ص 364.
ابن الاثير، التاريخ الباهر في الدولة الاتابكية ، تحقيق: عبد القادر احمد طليمات، (القاهرة: 1963)، ص 80.
ابن الساعي، الجامع المختصر، ج 9 ، ص ص 130 – 264؛ زرار صديق، كوردو كوردستان ، ص 300.
الغساني، العسجد المسبوك، ج 2، ص 634.
حمد الله مستوفى قزويني، تاريخ كزيده، (تهران: 1381 هـ.ش)، ص 715.
ابن الفوطي، مجمع الاداب ، مج4، ص 411.
مؤلف مجهول، كتاب الحوادث، ص ص 358-359.
حمد الله مستوفى قزويني، نزهة القلوب، (تهران: 1336 هـ.ش)، ص 127.
فكان جواب سليمان شاه بانه ليست هناك من امراة تليق بسرير السلطان غير اخته (اخت سليمان شاه) وارسلها اليه في تلك الليلة. ورحل جلال الدين منكبرتي في الصباح وترك اخت سليمان شاه هناك، وبعد فترة علم بانها حامل فارسل في طلبها وهي التي ولدت له ولدا سماه (قيمقار شاه) والذي توفي عندما كان جلال الدين محاصرا لمدينة خلاط سنة (627-628هـ/1230-1231م)؛ النسوي، سيرة السلطان جلال الدين الخوارزمي، اعتناء: حافظ احمد حميدي (د. م: د.ت)، ص ص 303-304؛ الجويني، جهانكشاى، ج 3، حواشى، ص 455 .
النسوي، سيرة السلطان، ص 336.
قزويني، تاريخ كزيده، 555.
المصدر نفسه، ص 556؛ مؤلف مجهول، كتاب الحوادث، ص ص 229-230.
الجويني، جهانكشاى، ج3، ص 459.
مؤلف مجهول، كتاب الحوادث، ص ص 240، 285.
قزويني، نزهة القلوب، ص 162؛ مؤلف مجهول، كتاب الحوادث، ص 349.
الهمذاني، جامع التواريخ، نقله الى العربية: محمد صادق نشات ومحمد موسى هنداوى وفؤاد عبد المعطي الصياد ومراجعة يحيى الخشاب، (د.م: د.ت)، مج 2، ج2 ، ص 268؛ مؤلف مجهول، كتاب الحوادث، ص 349.
الهمذاني، جامع التواريخ، مج2، ج2، ص ص 273-274؛ ابن العبري، تاريخ الزمان، ص 307.
مؤلف مجهول، كتاب الحوادث، ص ص 357-358؛ الغساني، العسجد المسبوك، ج2، ص 634.
الهمذاني، جامع التواريخ، مج2، ج2، ص 290.
قزويني، تاريخ كزيده، ص 557.
ابن الفوطي، مجمع الاداب، ج3، ص 367.
المصدر نفسه ، ج 3، ص 277.
ابن شداد، تاريخ الملك الظاهر، اعتناء: احمد حطيط، (بيروت: 1983)، ص ص 330- 331.
للمزيد حول هذه التسمية ومعناها ينظر: احمد رمزي بك، القبجاق، مجلة الرسالة، ع 724، لسنة 1947.
ابن خرداذبة، المسالك والممالك، (ليدن: 1889)، ص 31.
كانت تسمى في القرن العاشر والحادي عشر الميلادي باسم صحراء قبجاق. بارتولد، تاريخ الترك في اسيا الوسطى، ترجمة احمد السعيد سليمان، (القاهرة: 1996)، ص 232.
يوسف عزت باشا، تاريخ القوقاز، تعريب عبد الحميد غالب بك، (د.م: 1940)، ص ص 65-67؛ النقشبندي، اذربيجان، ص 163.
القلقشندي، صبح الاعشى في صناعة الانشا، (القاهرة: 1922)، ج4، ص 458؛ حسين امين، تاريخ العراق في العصر السلجوقي، (بغداد: 1965)، ص 209.
ديوان لغات الترك، ص ص30-31؛ فاروق سومر، اوغوزها (تركمن ها)، مترجم انادردى عنصرى، (تهران:1380)، ص 65.
زرار صديق، كوردو كوردستان، ص ص 295-296.
فاروق، اوغوزها، ص 196.
محسن محمد حسين، اربيل في العهد الاتابكي، (اربيل: 2014)، ص 185.
فاروق ، اوغوزها، ص 196.
ابن الاثير، الباهر، ص 57.
ابن الاثير ، الكامل ، مج 9، ص 315؛ ابن الاثير ، الباهر ، ص 57 .
محسن محمد، اربيل، ص ص 185-186؛ عباس العزاوي، شهرزور السليمانية، (اللواء والمدينة) يبحث في اللواء وتاريخه ومدنه وعشائره وسائر احواله الثقافية وغيرها، راجعه وعلق عليه وقدم له محمد علي القره داغي، (بغداد: 2000)، ص ص 125-126.
اسامة بن منقذ، كتاب الاعتبار، دقق نصوصها وفصل فقرها وقدم لها وعلق عليها:عبد الكريم الاشتر، ط2، (بيروت: 2008)، ص ص 252-256.
محسن محمد، اربيل، ص 187.
فاروق ، اوغوزها، ص 196.
المصدر نفسه، ص 197.
ابن واصل، مفرج الكروب في اخبار بني ايوب، حققه وعلق حواشيه وقدم له: جمال الدين الشيال (الاسكندرية: 1960)، ج 2، ص ص 339-340؛ ابو شامة، الروضتين في اخبار الدولتين النورية والصلاحية، وضع حواشيه وعلق عليه ابراهيم شمس الدين، (بيروت: 2002)، ج 4، ص ص 98-99؛ محسن محمد، اربيل، ص ص 187-188.
اركان طه عبد، العلاقة بين الخلافة العباسية والدولة الخوارزمية في عهد الخليفة الناصر لدين الله
(575-622هـ)، مجلة الدراسات التاريخية والحضارية، مج 5، ع 15، (تكريت: 2013).
ابن شداد ، النوادر السلطانية والمحاسن اليوسفية او سيرة صلاح الدين الايوبي، تحقيق: جمال الدين الشيال، ط2( القاهرة: 2000) ، ص 156 .
فاروق، اوغوزها، ص 198؛ جهاد عزت عبد الله، كركوك في العهد الاسلامي حتى عام 656هـ/1258 م، pdf ،ص 14.
عند الحسيني (50) الفا من التركمان. زبدة التواريخ (اخبار الامراء والملوك السلجوقية )، اعتنى بتصحيحه: محمد اقبال (لاهور:1933) ، ص ص 178-179 .
مؤلف مجهول، تاريخ دولة الاكراد، ص 223؛ النقشبندي، اذربيجان، ص ص 276-277.
الحسيني، زبدة التواريخ، ص ص 179-180؛ النقشبندي، اذربيجان، ص ص 276-277؛ جهاد عزت، كركوك، ص14.
ابن خلكان، وفيات الاعيان وأنباء أبناء الزمان، حققه: احسان عباس، (بيروت: 1977)، مج 3، ص 458؛ ابن شداد، النوادر السلطانية ، ص ص 296-297؛ جهاد عزت، كركوك، ص 14.
ديوان لغات الترك، ص ص 56-57؛ مير بصري، اعلام التركمان والادب التركي في العراق الحديث، (لندن: 1997)، ص ص 20-21.
كانت ذا سلطة وباس لانها من اسرة حاكمة بين قبيلة البيات، وابوها خان جنكشي ملك من ملوك الترك، وهي التي اوصت بابعاد جلال الدين منكبرتي عن ولاية العهد وكانت تسمى ب خوداوند جيهان. النسوي، سيرة السلطان، ص 99 .
Erol kurkcuoglu , kayilarin anadoluya gelisi ,osmanli tarihi , ankara , 2014 , 1 , p177.
بلدان الخلافة الشرقية، نقله الى العربية وعلق عليه ووضع فهارسه: بشير فرنسيس وكوركيس عواد، ط 2، (بيروت: 1985)، ص، 89.
قزويني، نزهة القلوب، ص 41.
شاكر صابر الضابط، موجز تاريخ التركمان في العراق 673هـ- 1958م، (بغداد: 1955)، ص 55؛ Zaki togan ¸Turkler ¸ankara ¸2002¸p 484
تاريخ العراق بين الاحتلالين، (بغداد: 1949)، ج4، ص ص 374-376.
قزويني، تاريخ كزيده، ص 552-553.
مؤلف مجهول، كتاب الحوادث، ص 48.
زرارصديق، كوردو كوردستان، ص 394.
www. Startimes,2009, .com.
ISLAM ANSIKLO PEDISI, bayat , 5, P 218-219.
للمزيد ينظر: ابن الاثير، الكامل، مج10، ص 488 ؛ حبيب الهرمزي واكرم باموقجي، العشائر التركمانية في العراق، (كركوك: 2004).
الكامل ، مج 10 ، ص 488.
للمزيد ينظر: درويش يوسف حسن ، امارة بنى الاحدب في ارزن وبدليس (480-627هـ/1085-1229م) ، غير منشور،ص ص 9-10 .
ابن الاثير ، الكامل ، مج 9، ص 185.
فايز نجيب اسكندر، الكرج والاتراك السلاجقة في عهد داوود الثاني (1089-1125 م/ 482-518 هـ)، مجلة المؤرخ العربي، مج 1، ع 1 لسنة 1993، ص 269.
العظيمي ، تاريخ حلب ، تحقيق: ابراهيم زعرور ،(دمشق: 1984 ) ، ص 374 .
ابن الاثير ، الكامل ، مج 9 ، ص 307 .
الفارقي، تاريخ ميافارقين، تحقيق ودراسة :كريم فاروق الخولي ويوسف بالوكن (د.م: د.ت)، ص 579.
اسامة بن منقذ ، كتاب الاعتبار ، ص ص 166-167 .
) الفارفي ، تاريخ ميافارقين ، ص 593 .
للمزيد ينظر: ابن الاثير ، الكامل، مج 10 ، ص 114 . درويش يوسف ، امارة بنى الاحدب ، ص ص 9-19 .
ابن الاثير ، الكامل ، مج 10 ، ص 488 . النسوي ، سيرة السلطان ، ص 323 .
ابن الاثير، الكامل، مج10، ص 488.
ابن شداد، الاعلاق الخطيرة في ذكر امراء الشام والجزيرة، (دمشق: 1978)، ج3، ق2، ص ص 539-540.
المصدر نفسه، ج3، ق2، ص 540.
ابن الاثير ، الكامل ، مج 10 ، ص 488 .
النسوي ، سيرة السلطان ، ص 323 .
ابن الاثير، الكامل، مج10، ص 488.
المصدر نفسه، مج10، ص 488.
كان احد قادة السلطان صلاح الدين الايوبي. زنار عبد السلام ، ابن العبري ، ص 163.
زرار صديق، كوردو كوردستان، ص 302.
لم تثبت حتى الان علاقة هذه القلعة بقلعة رواندوز. ورويندز عند ياقوت الحموي هي قلعة حصينة من اعمال اذربيجان قرب تبريز. معجم البلدان، (بيروت: 1977)، مج 3 ، ص 105.
محسن محمد، اربيل، ص ص 164.
ابن الاثير، الكامل، مج10، ص 489؛ الغساني، العسجد المسبوك، ج2، ص ص 441-442.
ديوان لغات الترك، ص 56.
ابن الاثير، الكامل، مج 9، ص 57؛ زرار صديق، كوردو كوردستان، ص 294.
نيشابورى ، سلجوقنامه ، (تهران: 1332 ش) ، ص 58 . ياقوت الحموي ، معجم البلدان ، مج 5 ، ص 101 .
عبد المحمد ايتى، تاريخ وصاف، (د.مـ: 1346 ش)، ج1، ص 86، ج2، ص 110 ؛ salgurlular , islam ansiklopedisi,36.cilt,s.29-31.
ديوان لغات الترك، ص 27.
سبط ابن الجوزي، مراة الزمان في تواريخ الاعيان، حقق هذا الجزء وعلق عليه: محمد انس الخن وكامل محمد الخراط، (بيروت: 2013)، ج19، ص 305.
وهو زوج اخت السلطان الب ارسلان كوهر خاتون.
للمزيد ينظر: على محمد علي عوده الغامدي، بلاد الشام قبيل الغزو الصليبي (463-491هـ/1070-1098م)، (مكة: 1984)، ص ص 104-106.
سبط ابن الجوزي، مراة الزمان، ج 19، ص 305.
فاروق، اوغوزها، ص ص 198-199.
هو داود بن سليمان بن قتلمش المعروف ب قلج ارسلان مؤسس سلاجقة الروم ، قتل والده سليمان سنة (479هـ)؛ زامباور، معجم الانساب والاسرات الحاكمة في التاريخ الاسلامي، اخرجه: زكي محمد حسن بك وحسن احمد محمود، (بيروت: 1980)، ص 215.
يشير سبط ابن الجوزي وحسب تاريخ الفارقي ان الذي بدا بفتح مدن بلاد الروم هو سليمان بن قتلمش والد قلج أرسلان وبعده ابنه قلج ارسلان، مراة الزمان، ج19، ص 535 .
المصدر نفسه ، ج19 ، ص 535.
ابن المستوفي، تاريخ اربل المسمى نباهة البلد الخامل بمن ورده من الاماثل، حققه وعلق عليه: بشار عواد معروف وصلاح محمد جرار، (تونس: 2013)، ص 161.
الراوندي، راحة الصدور، ص 472.
تاريخ ميافارقين، ص 660.
القاشاني ، تاريخ اولجايتو ، به اهتمام: مهين همبلى ،جاب 2 ( تهران: 1384) ، ص 110 .
المصدر نفسه ، ص 110 .
لاتزال هذه المنطقة تعرف ب شمامك.
ابن العبري، تاريخ الزمان، ص ص 322-323.
القريبة والتابعة لاربل ياقوت الحموي، معجم البلدان، ج4، ص 461.
هو اخ الامير بوغا والذي كان من الامراء المقربين من اباقا بن هولاكو المغولي، وكان مشاركا في الصراع الدائر بين ابنائه احمد تكودار وارغون وكان ملوك وامراء المغول ياتمرون بامره، وهو الذي عين اخاه اروق على مناطق اذربيجان والجزيرة، وقتل اخيرا بامر ارغون سنة (688هـ/1289م). ابن العبري، تاريخ الزمان، ص ص 347، 355.
المصدر نفسه، ص ص 353-355؛ ابو الفداء، تقويم البلدان، اعتنى بتصحيحه رينود والبارون ماك كوكين ديسلان، (باريس: 1840)، ص ص 408-409 .
برصوما الصفي، تكملة تاريخ الزمان لابن العبري، ص 379.
شبنكاره اى ، مجمع الانساب ، به تصحيح : مير هاشم محدث ، مؤسسة انتشارات امير كبير ، جاب دووم ،(تهران : 1376)، ص 177 .
الشوكاني ، البدر الطالع بمحاسن من بعد القرن السابع ، (القاهرة:د.ت)،ج2 ، ص 3 .
للمزيد ينظر، برصوما الصفي ،تكملة تاريخ ابن العبري، ص ص 353، 359-360 .
النويري، نهاية الارب في فنون الادب، تحقيق نجيب مصطفى فواز وحكمت كشلي فواز، (بيروت: 2004)، ج 29، ص 261.
زرار صديق توفيق ، القبائل والزعامات القبلية الكردية في العصر الوسيط، (اربيل:2016)، ص 141.
القاشاني، تاريخ اولجايتو، ص ص 76-77.
تاريخ الزمان ، ص 332 .
Published
2019-12-30
How to Cite
Tawfiq, Z. S., & Hakeem, Z. A. (2019). Stages of Settlement of Turkmen and Mughal Tribes in Kurdistan from The Beginnings of the Seljuk Period to The Fall of the Abbasid Caliphate (447-656 AH / 1055-1258 AD). Humanities Journal of University of Zakho, 7(4), 459-472. https://doi.org/10.26436/hjuoz.2019.7.4.557
Section
Humanities Journal of University of Zakho