الكرد في مؤلفات مؤيد الدولة اسامة بن منقذ (ت584هـ/1188م)

  • Ahmed Saleh Ahmed جامعة زاخو
  • Lolav M. Salim جامعة زاخو
الكلمات المفتاحية: الكرد, ابن منقذ, الشعراء

الملخص

تناولت الدراسة شخصية بارزة في ميدان التاريخ والسياسة والأدب والشعر، وسلك اسلوباً مختلفاً عن غيره في بيان معلومات تاريخية نادرة، فكان ابن منقذ واسرته معروفين بأمراء وأصحاب قلعة شيزر. استعان البحث بمؤلفات ابن منقذ نفسه، للتطرق الى حياته والظروف التي مر بها ونشأ فيها، اذ تناول قصص وحكايات من واقع حياة تلك الفترة التي عاشها، فهو يتناول سيرته ومذكراته في مصادره وما تعرض له اثناء تنقله من جهة لأخرى، وحظي بمكانة بارزة عند كل من الخلافة الفاطمية والاتابكية الزنكية والدولة الأيوبية، كما نال معرفة كبيرة بقصائده التي كتبها لأشخاص بارزين في تلك الدول. يسلط البحث الوضوء على ابن منقذ من ناحيتين: الاول كسفير ومؤرخ وأديب له مؤلفات متنوعة، والثانية كفارس من فرسان الحرب وشاهد عيان وذلك بشهادة اغلب المؤرخين، اذ له مواقف بطولية، فكتب كل ذلك في مذكراته وصحبته هو وعائلته لرجال عصره ومن بينهم الكرد، فهو يبين الحالة النفسية التي كانت عليها الجنود والحماس والشجاعة التي تميز بها الكرد، ومقابلته لشخصيات كردية من بينهم قضاة وخطباء وفقهاء وغيرهم.

السير الشخصية للمؤلفين

Ahmed Saleh Ahmed، جامعة زاخو

قسم التاريخ، فاكولتي العلوم الانسانية، جامعة زاخو- إقليم كُردستان - العراق.

Lolav M. Salim، جامعة زاخو

قسم التاريخ، فاكولتي العلوم الانسانية، جامعة زاخو- إقليم كُردستان - العراق

المراجع

(1) شيزر: قلعة في الشام قرب المعرة قريبة من حماة، وفي وسطها نهر الاردن عليه قنطرة في وسط المدينة، وينسب الى شيزر جماعة، منهم الامراء من بني منقذ وكانوا ملوكها. ياقوت الحموي، معجم البلدان، دار نوبلس، (بيروت:2010)، ج10، ص2025؛ ابن العديم، بغية الطلب في تاريخ حلب، تحقيق: سهيل زكار، دار الفكر،( بيروت:1988م).

(2) ابن خلكان، وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان، إعداد: وداد القاضي وعز الدين أحمد موسى، إشراف: إحسان عباس، دار صادر، (بيروت:1994)، ج1، ص195-196.

(3) ابن الساعي، علي بن انجب المعروف بابن الساعي ت 674هـ، الدر الثمين في اسماء المصنفين، تحقيق وتعليق: احمد شوقي بنبين، محمد سعيد جنشي، دار الغرب الاسلامي (تونس:2009 )، ص297.

( 4) ابو شامة، الروضتين في اخبار الدولتين النورية والصلاحية، وضع حواشيه وعلق عليه: ابراهيم شمس الدين، دار الكتب العلمية، (بيروت:2002)، مج2، ص284.

( 5) ابو شامة الروضتين، مج2، ص284-285.

( 6) ابن منظور، مختصر تاريخ دمشق لابن عساكر، تحقيق: ابراهيم صالح، دار الفكر، (دمشق:1984) ج4 ص258.

( 7)العماد الأصفهاني، خريدة القصر وجريدة العصر، تحقيق: شكري فيصل، المجمع العلمي العربي بدمشق، (دمشق:1955)، (قسم شعراء الشام)، ج1، ص498.

( 8) العماد الاصفهاي، الخريدة (قسم شعراء الشام)، ج1، ص499.

( 9) لم يجد الباحث على ترجمة الشخص المذكور في كتب التراجم.

( 10) أشهر مدينة في ديار بكر من أقليم الجزيرة.ياقوت الحموي، معجم البلدان،ج5،ص 237.

( 11) ابن العديم، بغية الطلب في تاريخ حلب، تحقيق وتقديم: سهيل زكار، دار الفكر (بيروت:1988 )، ج3، ص1359.

( 12) ابن العديم، بغية الطلب، ج3، ص1359؛ الاعتتبار، 144.

( 13) ياقوت الحموي، معجم الادباء ،ارشاد الاريب الى معرفة الاديب، تحقيق: اسان عباس، دار الغرب الاسلامي، (بيروت:1993)، ج2، ص572؛ ابن خلكان، وفيات الاعيان، ج1، ص95.

( 14) ابن العديم، بغية الطلب، ج1، ص145.

( 15) ابن الاثير، الكامل في التاريخ، راجعه وصصحه: محمد يوسف الدقاق، دار الكتب العلمية، (بيروت:2006)، مج 9، ص413.

( 16) ابن الاثير، الكامل، مج9، 414.

( 17) ابن العديم، بغية الطلب، ج3، ص1359.

( 18) في سنة (552هـ/1157م ) تعرضت الشام لزلزلة قوية خربت الكثير من البلاد منها حماه وشيزر وكفرطاب والمعرة وحمص وحصن الاكراد وطرابلس وانطاكية وغيرها من المدن وتهدمت اسوار البلاد والقلاع. للتفصيل ينظر: ابن الاثير، الكامل، مج9، ص413.

( 19) ابن الاثير، الكامل، مج9، ص414-415.

( 20) ابن العديم، بغية الطلب، ج1، ص146.

( 21) ابن الساعي، الدر الثمين ، ص297-298 الصفدي، الوافي بالوفيات، ج8، ص247.

( 22) العماد الاصفهاي، الخريدة (قسم شعراء الشام)، ج1، ص498-499.

( 23) ابن العديم، بغية الطلب، ج3، ص1361.

( 24) اسامة بن منقذ، ديوان اسامة بن منقذ، تحقيق وتقديم: احمد احمد بدوي، حامد عبد المجيد، عالم الكتب، (بيروت:1983)، ص220.

( 25) اسامة بن منقذ، الاعتبار ، علق عليه: عبد الرحمن الاشتر، المكتب الاسلامي، (بيروت:2003)، ص55-56.

( 26) اسامة بن منقذ، الاعتبار، ص56.

( 27) اسامة بن منقذ، الاعتبار ، ص57.

( 28) اسامة بن منقذ، الاعتبار، ص94-95.

( 29) اسامة بن منقذ، الاعتبار، ص96.

( 30) الصالح بن رزيك: أبو الغارات طلائع بن رزيك الملقب الملك الصالح (ت556هـ/1161م)، تولى وزير مصر في أيام الفائز بن الظافر، في سنة ،(549هـ/1154م ) كان فاضلاً محباً للخير، جيد الشعر، ولما مات الفائز وتولى العاضد الخلافة استمر الصالح على وزارته وتزوج العاضد ابنته. للتفصيل: ابن خلكان، وفيات الاعيان، ج2، ص526-530؛ النكت العصرية 1/32، الخريدة قسم مصر (1/173)

( 31) حصن كيفا: مدينة تقع بين آمد وجزيرة ابن عمر وفيها قلعة عظيمة تشرف على نهر دجلة. ياقوت الحموي، معجم البلدان،ج2، ص 431. للمزيد ينظر: سيبان حسن بنكلي، حصن كيفا في القرنيين السادس والسابع الهجري الثاني والثالث عشر الميلادي، رسالة ماجستير، كلية الآداب- جامعة دهوك،2004.

( 32) ابن خلكان، وفيات الاعيان، ج1، ص196؛ الصفدي، الوافي بالوفيات، ج8، ص247.

( 33) المنذري، التكملة لوفيات النقلة، مج1، ص96.

( 34) الصفدي، الوافي بالوفيات، ج8، ص247.

( 35) ياقوت الحموي، معجم الادباء، ج2، ص573.

( 36) ابن خلكان، وفيات الاعيان، ج1، ص196؛ الصفدي، الوافي بالوفيات، ج8، ص247؛ ابو شامة، الروضتين، مج2، ص285.

( 37) اسامة بن منقذ، الاعتبار، ص63.

( 38) العماد الاصفهاني، الخريدة (قسم شعراء الشام)، ج1، ص497.

( 39) ابن خلكان، وفيات الاعيان، ج5، ص269-270.

( 40) ابن خلكان، وفيات الاعيان، ج3، ص409.

( 41) العماد الاصفهاني، الخريدة (قسم شعراء الشام)، ج1، ص553..

( 42) ابن خلكان، وفيات الاعيان، ج3، ص410.

( 43) الصفدي، الوافي بالوفيات، ج22، ص140.

( 44) العماد الاصفهاني، الخريدة (قسم شعراء الشام)، ج1، ص558.

( 45) ابن الاثير، الكامل في التاريخ، راجعه وصصحه: محمد يوسف الدقاق، دار الكتب العلمية، (بيروت:2006)، مج 9، ص413.

( 46) ابن الاثير، الكامل في التاريخ، مج 9، ص413.

( 47) الصفدي، الوافي بالوفيات، ج25، ص236؛ ياقوت الحموى، معجم الادباء، ج2، ص586.

( 48) ياقوت الحموى، معجم الادباء، ج2، ص586.

( 49) براءة محمود السقرات، كتاب الاعتبار لاسامة بن منقذ دراسة تحليلية، رسالة ماجستير غير منشورة، جامعة المؤته، 2011، ص32.

( 50) ياقوت الحموي، معجم الادباء، ج2، ص581-583.

( 51) العماد الاصفهاني، الخريدة، (قسم شعراء الشام)، ج1، ص548-549..

( 52) الصفدي، الوافي بالوفيات، ج22، ص120.

( 53) اسامة بن منقذ، الاعتبار، ص71.

( 54) العماد الاصفهاني، ذيل الخريدة، ص168

( 55) اسامة بن منقذ، الاعتبار،ص86.

( 56) ياقوت الحموي، معجم البلدان، ج2، ص587.

( 57) العماد الاصفهاني، ذيل الخريدة، 168.

( 58) ياقوت الحموي، معجم البلدان، ج2، ص589-590.

( 59) ياقوت الحموي، معجم البلدان، ج2، ص591.

( 60) ياقوت الحموي، معجم البلدان، ج2، ص591-593.

( 61) العماد الاصفهاني، الخريدة (قسم شعراء الشام)، ج1، ص561-562..

( 62) الصفدي، الوافي بالوفيات، ج25، ص302-303.

( 63) ياقوت الحموي، معجم البلدان، ج2، ص593.

( 64) القفطي، علي بن يوسف (ت646هـ/1248م)، المحمدون من الشعراء واشعارهم، تحقيق: حسن معمري، راجعه: حمد الجاسر، جامعة باريس، 1970 ، ص155-156.

( 65) ابن الساعي، الدر الثمين ، ص297-298

( 66) الصفدي، الوافي بالوفيات، ج8، ص245-246.

( 67) ابن خلكان، وفيات الاعيان، ج1، ص196.

( 68) ابن العديم، بغية الطلب، ج3، ص1361.

( 69) اسامة بن منقذ، المنازل والديار، تحقيق: مصطفى حجازي، دار سعاد الصباح، (القاهرة:1992)، ص4.

( 70) اسامة بن منقذ، العصا، (باريس:1893)، ص13.

( 71) معجم الادباء، ج2، ص572.

( 72) ديوان اسامة بن منقذ، تحقيق: أحمد أحمد بدوي، حامد عبد المجيد، عالم الكتب، (بيروت: 1982).

( 73) ابن العديم، بغية الطلب، ج3، ص1361-1362.

( 74) الاعتبار، ص97-98.

( 75) الاعتبار ص114-115.

( 76) الاعتبار، ص137.

( 77) الاعتبار، ص 137-137..

( 78) الاعتبار، ص177.

( 79) الاعتبار، ص 137-138.

( 80) الاعتبار ،ص174-175.

( 81) اللاعتبار، ص 206-207.

( 82) الاعتبار ، ص 199-200.

( 83) الاعتبار، ص113.

( 84) الاعتبار، ص 139-140.

( 85) الاعتبار، ص 158-159.

( 86) الاعتبار، ص 242-243.

( 87) الاعتبار، ص163-164.

( 88) ابن منقذ، العصا، ص29-30

( 89) للمزيد ينظر: ابن واصل، مفرج الكروب، ج1، ص ص 129-130.

( 90) ابن الفوطي، مجمع الآداب، مج4، ص ص360-361.

( 91) ابن القلانسي، ذيل تاريخ دمشق، مطبعة الاباء اليسوعيين، (بيروت: 1908)، ص282.

( 92) الروضتين، مج1، ج1، ص343.

( 93) ابن القلانسي، ذيل تاريخ دمشق، ص359.

( 94) ديوان عرقلة الكلبي، ص ص78-79.

( 95) حمزة بن اسد بن علي بن محمد ابو يعلي التميمي(ت:555 هـ 1160 م )، تحقيق سهيل زكار، دار احسان للطباعة والنشر، دمشق، 1983، ص 547؛ الفوطي، كمال الدين ابو فضل عبدالرزاق احمد (ت: 723 هـ 1322 م)، مجمع الاداب في معجم الالقاب، مج1، تحقيق محمد كاظم، طهران، 1372.

( 96) ابن منقذ، العصا، ص41.

( 97) الاعتبار ، ص165-166.

( 98) العماد الاصفهانى، الخريدة، (قسم شعراء الشام)، ج1، ص530.

( 99) المصدر نفسه، (قسم شعراء الشام)، ج1، ص531.

( 100) المصدر نفسه، (قسم شعراء الشام)، ج1، ص499؛ المنذري، زكي الدين ابو محمد عبد العظيم بن عبد القوي (ت656هـ/1161م) التكملة لوفيات النقلة، تحقيق وتعليق: بشار عواد معروف، مؤسسة الرسالة، (بيروت:1984)، مج1، ص95.

( 101) المنذري، التكملة لوفيات النقلة، مج1، ص95.

( 102) المنذري، التكملة لوفيات النقلة، مج1، ص95؛ ابن خلكان، وفيات الاعيان، ج1، ص198-199.

( 103) ابو شامة، الروضتين، ج4، ص35؛ الذهبي، دول الاسلام، مؤسسة الاعلمي، (بيروت:1985)، ص310.

منشور
2018-09-30
القسم
مجلة العلوم الانسانیة لجامعة زاخو